بيان مؤسسة الامام الشيرازي العالمية بمناسبة احداث نيجيريا الاليمة والتي تعتبر جريمة ضد الانسانية

بسم الله الرحمن الرحيم

(ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العلي العظيم

تحتسب مؤسسة الامام الشيرازي العالمية من قضى في مجزرة بلدة نيجيريا شهداء عند الله

حيث ارواحهم ارتقت الى البارئ عز وجل غيلة وغدرا على يد ثلة ظالمة من الطغمة الحاكمة، دفعها حقدها الطائفي الى قتل العشرات من الابرياء العزل بسبب انتمائهم الى مذهب اهل البيت عليهم السلام.

فقد اقدمت السلطات الامنية في نيجيريا على ارتكاب جريمة غير مسبوقة خلال عقود، بعد ان قامت دون سبب او انذار بفتح النار بدم بارد على حشود المدنيين العزل في مدينة زاريا الشمالية مما اسفر عن سقوط المئات بين شهيد وجريح، كما قامت باعتقال عدد كبير من الشيعة.

ان تلك المجزرة الرهيبة تستدعي دون ادنى تردد تدخلا مباشرا من قبل منظمة العفو الدولية، كون ملابسات الاحداث ومجرياتها ونتائجها ترتقي الى مصاف جريمة ضد الانسانية يعاقب عليها القانون.

فما جرى يعد استخفافا مؤلما بارواح الابرياء، وانتهاكا خطيرا لحقوق الانسان، يعكس بشكل جلي الوجه البشع لطبيعة الطغاة وتلاعبهم بحياة المواطنين دون شفقة او وخزة ضمير.

كما تطالب المؤسسة منظمة العمل الاسلامي وجميع الهيئات الحقوقية والمنظمات الانسانية بضرورة التحقيق في تلك المجزرة الدموية وكشفها امام الرأي العام، لفضح الجناة والعمل على ملاحقتهم دوليا.

نسأل الله ان يمن على ذوي الشهداء الصبر والسلوان، وعلى الجرحى بالشفاء العاجل، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.

    2 × خمسة =